شبكة الراية الحسينية القرآن الكريم منتديات الراية الحسينية مكتبة الأدعية الإسلامية مستحبات الأيام و الشهور مكتبة الكتب الإلكترونية مكتبة المجلات و النشرات الدورية موسوعة القصص المصورة مكتبة القصص دليل مواقع العلماء
مرئيات الراية الحسينية الأدب الحسيني عالم الصور مطبخ فتيات المستقبل طبخات لكل الناس ألعاب الراية الفلاشية التواقيع الحسينية قناة الراية الحسينية على اليوتيوب صفحة الراية الحسينية على الفيس بوك مغرد الراية الحسينية على تويتر
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الإمام الجواد (ع) ... دروس وعبر...

  1. #1
    الصورة الرمزية اوتار
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    تحت رحمة الباري
    المشاركات
    10,752
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    54

    افتراضي الإمام الجواد (ع) ... دروس وعبر...

    الإمام الجواد (ع) ... دروس وعبر
    بقلم / رضي العسيف


    عندما تتأمل السيرة العطرة لأهل البيت (ع) فإنك تجدها مليئة بالدروس والعبر في جميع الأبعاد الحياتية، وهذه الدروس تتناسب مع متغيرات العصر، فهي متناسبة مع المتغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، غير أن مشكلتنا تجاه هذا التراث العظيم أننا نغفله ولا ندرسه دارسة حية بل نقرأ السيرة قراءة بسيطة جداً مفرغة من محتواها ومضمونها ومن ثم يبقى هذا التراث تراثاً ( ميتاً ومهملاً ) !
    وسيرة الإمام الجواد (ع) كسيرة بقية أبائه وأجداده (ع) مليئة بالدروس والعبر. كما أن مواهبه (عليه السلام) قد ملكت عقول كل من عاصره وتطّلع الى شخصيته العملاقة واطلع على عظمة فكره وكمال علمه . وكل من كان يراه لم يقدر أن يتمالك نفسه أمامه ويخرج من عنده إلاّ والإعجاب والخضوع يتسابق بين يديه .
    وهنا نذكر حادثة تدلل على ما لهذه الشخصية من مكانة عظيمة ومن ثم سنأخذ منها أهم الدروس والعبر :
    هكذا يقدرون الشخصيات العظيمة:
    «قال محمد بن الحسن بن عمّار : دخل أبو جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام) مسجد الرسول (صلى الله عليه وآله) فوثب علي بن جعفر بلا حذاء ولا رداء، فقبّل يديه وعظّمه . فقال له أبو جعفر : يا عمّ اجلس رحمك الله ، فقال : يا سيّدي كيف أجلس وأنت قائم ؟ !
    فلّما رجع علي بن جعفر الى مجلسه جعل أصحابه يوبّخونه ويقولون : أنت عمّ أبيه وأنت تفعل به هذا الفعل؟!
    فقال : اسكتوا إذا كان الله عزّوجلّ ـ وقبض على لحيته ـ لم يؤهّل هذه الشيبة وأهّل هذا الفتى ووضعه حيث وضعه ، اُنكِرُ فضله؟! نعوذ بالله ممّا تقولون ! بل أنا له عبد»
    (1)
    الدرس الأول: سنوات الإنتاج ... لا سنوات الاستهلاك
    تسلم الإمام (ع) أمور الإمامة وعمره سبع سنوات !
    وكما هو معلوم أن عمر الإمام (ع) الشريف لم يتجاوز الخامسة والعشرين عاماً، أي أن الإمام لم ولم يعرف سنوات (الطفولة) وإنما دخل وشارك في متطلبات الساحة الإسلامية منذ حداثة سنه.
    وهنا ينبغي علينا أن نعي أن هذا العمر وهذه السنوات إن استثمرت أفضل استثمار فإنها تسهم في بناء الشخصية القيادية، وهذا ما يسمى سنوات الإنتاج، بينما أن أُغفلت وصارت السنوات تنقضي دون أن يُستفاد منها في البناء الذاتي أو الاجتماعي، و بقيت سنوات عمل وكدح في هذه الحياة دون ادخار أي عمل يُفيد في الآخرة فإن مسمى هذه السنوات هو سنوات مستهلكة.
    ولهذا علينا أن نفكر في إطالة أعمارنا من حيث كمية العمل الصالح في هذه الحياة، و كلما كان للإنسان همة ونشاط فإنه يسهم في استثمار عمره أفضل استثمار.
    الدرس الثاني : الشخصية القيادية
    تولى الإمام مسئولية عظيمة وجسيمة ألا وهي ( قيادة الأمة ) وأصبح ( المرجعية العليا ) فإليه تُرجع جميع أزمة الأمور من جميع مناحي العالم وهو في عمر ( السابعة أو التاسعة أو أكثر من هذا ) وهذا يدل على تلك المقدرة العالية التي كان يتمتع بها ولا غرو ولاعجب في ذلك .
    وهذا يُعلمنا درساً مهماً أو وهو بناء الشخصية القيادية التي تتمتع بتحمل المسئولية وممارسة الأدوار الريادية، والقدرة على التخطيط السليم للوصول إلى الأهداف الكبرى والعظيمة.
    وعلينا أن نزرع في نفوس أبناءنا هذه الفكرة منذ نعومة أظافرهم فنحملهم مسئولية معينة، ونجعلهم دائمي التفكير والتخطيط لحياتهم، وهذا العمل من شأنه أن يخلق على المدى البعيد (مجتمع العظماء).
    الدرس الثالث : الشخصية العلمية
    كان الإمام الجواد (ع) أعلم أهل زمانه ، وأدراهم بشؤون الشريعة وأحكام الدين مع الإحاطة بالنواحي السياسية والإدارية وغير ذلك مما يحتاج إليه الناس . وقد دلّ الإمام الجواد (عليه السلام) بنفسه على ذلك، إذ خاض ـ وهو في سنّه المبكّر ـ في مختلف العلوم ، وسأله العلماء والفقهاء عن أعقد المسائل الشرعية والعلمية فأجاب عنها بكل إحاطة ودقة.
    وفي هذا الجانب يُنقل أنه (جيء بأبي جعفر الجواد (عليه السلام) إلى مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله) بعد استشهاد أبيه (عليه السلام) وهو طفل ، وجاء إلى المنبر ورقى منه درجة ، ثم نطق فقال : «أنا محمد بن علي الرضا ، أنا الجواد ، أنا العالم بأنساب الناس في الأصلاب ، أنا أعلم بسرائركم وظواهركم ، وما أنتم صائرون إليه ، عِلمٌ منحنا به من قبل خالق الخلق أجمعين ، وبعد فناء السماوات والأرضيين ، ولو لا تظاهر أهل الباطل ، ودولة أهل الضلال ، ووثوب أهل الشكّ، لقلت قولاً تعجّب منه الأوّلون والآخرون .
    ثم وضع يده الشريفة على فيه ، وقال : يا محمد اصمت كما صمت آباؤك من قبل»
    (3)
    وهنا ينبغي أن ندرك أهمية هذا الجانب في الحياة وأن نسعى جاهدين لأن نكون في تعلم مستمر،وذلك عبر المطالعة الدائمة، والبحث العلمي المستمر، وأن يكون لنا تطلع علمي، وعدم الاكتفاء بما نملكه من ثقافة، محددة تطبيقاً للآية (وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً )الإسراء85، وكما جاء في موعظة لقمان لابنه حيث قال : ( يا بني اجعل في أيامك ولياليك وساعاتك نصيباً لك في طلب العلم، فإنك لن تجد له تضييعاً مثل تركه ) (4).
    الدرس الرابع : التميز بالصفات والأخلاق الحميدة
    كما هو معلوم لدى الجميع أن لقب كل إمام كان يدل على صفة معينة تميزت بها شخصيته، وإن كان الأئمة (ع) جميعهم نور واحد وصفاتهم واحدة وأخلاقهم واحدة، غير أن صفة واحدة كان تبرز في شخصيتهم.
    وهكذا (كان الإمام أبو جعفر (عليه السلام) من أندى الناس كفّاً وأكثرهم سخاءً ، وقد لُقِّب بالجود لكثرة كرمه ومعروفه وإحسانه إلى النّاس وقد ذكر المؤرّخون قصصاً كثيرة من كرمه .
    منها : ما روى المؤرّخون من أنّ أحمد بن حديد قد خرج مع جماعة من أصحابه إلى الحجّ ، فهجم عليهم جماعة من السرّاق ونهبوا ما عندهم من أموال ومتاع ، ولما انتهوا إلى يثرب انطلق أحمد إلى الإمام محمّد الجواد وأخبره بما جرى عليهم فأمر (عليه السلام) له بكسوة وأعطاه دنانير ليفرقها على جماعته ، وكانت بقدر ما نهب منهم
    ) (2).
    وهنا أقول علينا أن نتصف بهذه الصفات ويقترن ( الاسم ) بصفة معينة كالصدق والأمانة، وأهل المعروف ، والإنسان الكريم، والإنسان الشجاع، والإنسان الخيري. وهكذا بقية الألقاب، لنجعلها تلتصق بأسمائنا وشخصياتنا.
    نعم هكذا هي حياة الإمام الجواد (ع) فهو خير قدوة لمن أراد أن يقتدي، وسيرته خير سيرة لمن أراد أن يهتدي ، ويأخذ منها الدروس والعبر .




    نســألكم الدعــاء لي ولوالداي الاعزاء...



  2. #2
    الصورة الرمزية ضي القمر
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    الإحساء
    المشاركات
    16
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي رد: الإمام الجواد (ع) ... دروس وعبر...

    سلمت يداكي يا اوتار وجعله الله في سجل حسناتكي وعظم الله لكي الاجر

  3. #3
    الصورة الرمزية اوتار
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    تحت رحمة الباري
    المشاركات
    10,752
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    54

    افتراضي رد: الإمام الجواد (ع) ... دروس وعبر...

    أجرنــــا وأجرك
    اشكرك اختــــي على روعة الحظور ...
    ادامك الله ...

  4. #4
    الصورة الرمزية ملاك الشجن
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    في عالمي الخاص
    المشاركات
    4,740
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    28

    افتراضي رد: الإمام الجواد (ع) ... دروس وعبر...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلى على محمد وآل محمد

    الله يعطيك العافية
    على هذا الطرح الرائع
    بانتظآر
    جديدك
    القادم
    لا يوحشنك طريق الحق لقلة
    السائرين فيه
    فأن الناس قد اجتمعوا على مائدة
    شبعها قصير وجوعها طويل


    الأمام علي عليه السلام


  5. #5
    الصورة الرمزية اوتار
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    تحت رحمة الباري
    المشاركات
    10,752
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    54

    افتراضي رد: الإمام الجواد (ع) ... دروس وعبر...

    لكِ مني جزيل الشكر عزيزتي ملاك
    ادآمك المولى على هذا البريق ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فهرس دروس و أدوات الفوتوشوب
    بواسطة الاحسائي في المنتدى راية الجرافكس والفلاش
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-30-2010, 12:50 PM
  2. سلسلة دروس انجليزيه للمبتدئين
    بواسطة جعفري الهوية في المنتدى راية اللغة الانجليزية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-26-2009, 10:51 AM
  3. الإمام الجواد ع) ..... رعاية الموهوبين ...
    بواسطة اوتار في المنتدى راية أهل البيت عليهم أفضل الصلاة و السلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-29-2008, 07:08 PM
  4. نبذة عن الاما م الجواد عليه السلام
    بواسطة الاحسائي في المنتدى راية أهل البيت عليهم أفضل الصلاة و السلام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-17-2008, 01:08 PM
  5. دروس منهجية في القرآن الكريم
    بواسطة ابوالحسن في المنتدى راية أهل البيت عليهم أفضل الصلاة و السلام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-24-2007, 01:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •